عادات وتقاليد الجوار

تعد المحافظة على الجيران من المسلمات الفلسطينية؛ حيث يحرص الجار على مراعاة شعور جاره ومشاركته أفراحه وأحزانه.

يتميز المجتمع الفلسطيني بعادة احترام الضيف وإكرامه؛ وبالمقابل على الضيف احترام حرمة بيت المضيف ومراعاة أوضاعه الخاصة.

وتقدم القهوة العربية السادة في الكثير من المجالس الفلسطينية؛ وخاصة في الصباح الباكر، قبل الذهاب إلى العمل، وفي المساء يسهر الجيران معًا (التعليلة).

وتحية الإسلام (السلام عليكم) هي السائدة في المجتمع الفلسطيني؛ إضافة إلى بعض العبارات المستخدمة في التحية مثل: الترحيب بالضيف يقال: “ياهلا”، والرد “بالمهلي”؛ “العواف ياغانمين”، والرد “الله يعافيك”؛ وصح بدنه (أي قَوِي بدنُه) الرد “وبدنه ويسلمه”، خاصة إذا كان في عمل. و”قوكو يا ربع”(أي قواكم الله) الرد “قويت وعفيت”.

التعليقات
جميع التعليقات.
التعليقات